أميودارون

دواء أميودارون “Amiodarone” أقراص لعلاج أمراض القلب، يعتبر هذا الدواء من أكثر الأدوية قوة وفاعلية في علاج أمراض القلب، ويقوم الأطباء بوصفها للعديد من الحالات، ويوجد فوائد وأضرار لتناول الدواء، المرأة الحامل لا يسمح لها باستعمال العقار في فترتي الحمل والرضاعة إلا بعد استشارة الطبيب المتابع لحالتها، وذلك للحفاظ على صحتها وعلى صحة وحياة الجنين.

ما هو دواء أميودارون

دواء أميودارون عبارة عن أقراص لعلاج أمراض القلب، بحيث يحتوي الدواء على مادة أميودارون، وهذه المادة من أقوى المواد الفعالة للعقار التي تحتوي عليها أدوية القلب لعلاج أمراض القلب، فهي تُنظم ضربات القلب، وتحمي من الإصابة بالسكتات القلبية، وسوف نعرف دواعي استعمال الدواء، والجرعة والآثار وموانع استعمال الدواء.

دواعي استعمال دواء أميودارون

  • الدواء يستعمل في علاج اضطرابات عضلة القلب.
  • الدواء يستعمل في تنظيم سرعات القلب.
  • الدواء يستعمل في علاج رجفان البطين.
  • الدواء يستعمل في الحماية من الإصابات بالذبحات الصدرية والسكتات القلبية.

الجرعة المسموح بها لتناول أميودارون

  • الطبيب يقوم بتحديد الجرعة المناسبة للمريض.
  • الجرعة الاعتيادية من العقار يتم تحديدها وتناولها تحت إشراف الطبيب للبالغين والأطفال يتم استشارة الطبيب فيها.
  • على المريض أن يلتزم بتعليمات الطبيب.
  • يجب على المريض الالتزام بمواعيد تناول الدواء والمدة العلاجية.
  • لا ينصح باستعمال العقار لفترة طويلة عن المدة التي حددها الطبيب.

الآثار الجانبية لتناول أميودارون

  • الإصابة بالحساسية.
  • الشعور بالدوار.
  • حدوث تسارع في ضربات القلب.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • الشعور بالحكة الجلدية.
  • حدوث فقدان في الوزن.
  • التعرض لانخفاض لافي ضغط الدم.
  • الشعور بالنعاس.
  • حدوث تشوش في الرؤية.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الميل للقيء.
  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالغثيان.

موانع تناول أميودارون

  • يمنع استعمال الدواء في حالات الحساسية المفرطة.
  • يحذر من تناول الدواء في فترة الرضاعة خوفاً على الطفل من انتقال مواد الدواء له عن طريق لبن الأم.
  • يحذر من استعمال الدواء لمن يعاني من خلل في وظائف الكبد.
  • يحذر من تناول الدواء لمن يعاني من الغدة الدرقية.
  • يحذر من تناول الدواء في فترة الحمل خوفاً على الجنين من إصابته بالتشوهات.
مواضيع ذات صلة