أميبريد

دواء أميبريد “Ampride” أقراص لعلاج الاكتئاب والامراض النفسية التي يُعاني منها الكثير سواء كبار أو صغار فإن المرض النفسي أصبح من السهل علاجه خاصة إذا تم أكتشافة في البداية قبل تدهور الحالة الصحية ووصول نسبة خطورة المرض للانتحار حيث يكون في هذه المرحلة من الصعب العلاج وقد يصبح المريض خطراً على من حوله، ويكون هذا الدواء هو الحل السريع والأمثل لعلاج الاكتئاب في مراحله الأولى لما يحتويه من مواد طبية سريعة المفعول تقضي على أضرار مرض الاكتئاب.

ما هو دواء أميبريد

دواء أميبريد علاج سريع المفعول يحتوي على فوائد عديدة قادرة على التخلص من أي أضرار تُسبب مشاكل صحية تنتج من الإكتئاب الذي يُشكل خطراً على المريض واليوم سوف نوضح لكم تفاصيل هذا الدواء الذي يكون ذات نتيجة سريعة وفعالة لتقليل نسبة مرض الإكتئاب تدريجياً.

دواعي استعمال دواء أميبريد

  • يعمل هذا الدواء على تقليل أعراض مرض انفصام الشخصية.
  • يُعالج حالات الهلوسة السمعية والبصرية.
  • يقضي على الوسواس القهري والشعور بالشك.
  • علاج سريع للتخلص من الصداع النصفي.
  • يقضي على الاضطرابات السيئة التي تُصيب المخ عند التفكير.
  • علاج فعال لحموضة المعدة.
  • يُعالج مرض الذهان.
  • يمكن استخدامه في حالة الإصابة بأي أمراض في الكبد.

الجرعة المسموح بها من دواء أميبريد

  • الجرعة الاعتيادية تكون قرص صباحاً ومساءاً.
  • يجب تناول الجرعة يومياً في نفس الموعد.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أميبريد

هذا الدواء يحذر الأطباء من تناوله بكميات كبيرة حيث يكون سبباً في آثار سلبية لما يحتويه من بعض الآثار الجانبية الضارة والتي يكون من الضروري أخذ الحذر منها واليوم سنوضح لكم بعض هذه الأعراض الخطيرة ليكون المريض على علم بها واستشارة الطبيب فور ظهورها.

  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • زيادة شديدة في الوزن.
  • زيادة في حجم الصدر.
  • تغيرات شديدة في الدورة الشهرية.
  • الشعور ببعض الحركات الغير طبيعية في العضلات.
  • زيادة في اللعاب.
  • صعوبة شديدة عند النوم.

موانع استعمال دواء أميبريد

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في فترة الحمل.
  • يكون من الأفضل تجنبه في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يكون خطراً على من لديهم صعوبة في التنفس.
مواضيع ذات صلة