أمراض الربيع

ما هي أمراض الربيع وطرق الوقاية والعلاج، فصل الربيع من أكثر فصول السنة التي يُصاب فيها الأطفال ببعض الأمراض التي تُعرف باسم أمراض الربيع حيث أن الأزهار المتفتحة المزدهرة تكون ذات الرطوبة العالية تكون سبباً أساسي في أصابة الطفل بعدة أمراض، حيث أن الجراثيم والفيروسات الضارة تنتشر في هذا الفصل وهذا ما يؤثر بالسلب على صحة الطفل وتجعله في حالة مرضية شديدة وتُعتبر أمراض الجهاز التنفسي من أكثر الأمراض التي يتعرض لها الطفل في فصل الربيع ويصبح غير قادراً على التنفس بشكل طبيعي حيث أن التغييرات في فصول السنة تُشكل خطراً على بعض الأطفال.

أمراض الجهاز التنفسي

انتشار الأتربة والرياح المحملة بالغبار في فصل الربيع هي أحد أسباب أمراض الربيع الأكثر انتشاراً والتي تكون محملة بحبوب اللقاح تُعتبر سبباً أساسي في الإصابة بالأمراض التنفسية والتي سوف نتعرف على البعض منها خلال السطور التالية.

  • حساسية الأنف والحلق.
  • التهاب الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف.
  • الحكة وألم الحنجرة.
  • الربو من الأمراض التنفسية التي تظهر كثيراً في فصل الربيع.
  • السعال الذي يزداد في الليل.

الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

يمكن للآباء اتباع بعض الطرق للوقاية من أمراض الربيع ومنها أمراض الجهاز التنفسي وذلك عند ظهور بعض الأعراض التي تُشير إلى الإصابة بها مثل الكحة، السعال، سيلان الأنف واليكم بعض طرق الوقاية من هذه الأمراض.

  • يجب تجنب الخروج من المنزل في الصباح حيث أن هذا الوقت يكون مليء بحبوب اللقاح في فصل الربيع.
  • يكون من الأفضل وضع أي نباتات في المنزل بالخارج حيث يجب تجنب عدم التعامل معها لمنع الإصابة بأي أضرار.
  • غسل الملابس جيداً والاستحمام بعد العودة من الخارج.
  • الحفاظ على المنزل من الأتربة التي تكون محُملة بحبوب اللقاح والفيروسات.
  • الأبتعاد تماماً عن الحدائق المليئة بالأزهار.
  • يجب تغيير فرش السرير يومياً تجنباً لالتصاق أي فيروسات أو حبوب لقاح مُحملة من بالأتربة.

اقرأ أيضاً: أسباب وعلاج حساسية الغبار والتهاب الأنف

مرض حمى القش

مرض حمى القش يُسبب التهاب الأنف التحسسي ويكون له أعراض شبيهة بالإنفلونزا مثل الرشح والكحة، وسيلان الأنف، ضغط في الجيوب الانفية ويتم الإصابة بهذا المرض بسبب أنواع من الحساسية التي تنتشر في الجو مثل سوس الغبار أو حبوب اللقاح وهو من أمراض الربيع ويكون لهذا المرض بعض الأسباب المؤدية له سوف نتعرف عليها خلال النقاط التالية.

  • حبوب اللقاح التي تنقلها الأشجار والزهور للأطفال.
  • حبوب اللقاح الناتجة من عشبة الرجيد التي تنتشر في الخريف.
  • الإصابة بالربو.
  • اعتلال شديد للجهاز المناعي.
  • بعض العوامل الوراثية التي تُسبب الإصابة بمرض حمى القش.

مضاعفات حمى القش

يوجد بعض المُضاعفات التي تظهر على مرضى حمى القش والتي يجب أخذ اللازم من علاج عند ظهورها والوقاية منها وسوف نوضح بعض من هذه المُضاعفات ليكون الكثير على علم بها وذلك سنتعرف عليه عبر السطور القادمة.

  • زيادة مرض الربو عند الأطفال المُصابة بمرض حمى القش.
  • يكون من الصعب التنفس بشكل طبيعي عند الإصابة.
  • صعوبة وأرق عند النوم.
  • التهاب حاد في الجيوب الأنفية.

الرمد الربيعي

كثير من الأطفال يُعانون من الرمد الربيعي وهو أحد أمراض الربيع المنتشرة وهو عبارة عن التهاب العين ويكون خارجي نتيجة الأتربة وحبوب اللقاح التي يتم الإصابة بها بسبب الرياح المُحملة به، ويُعاني بعض الأشخاص الذين يُعاشون في المناطق الحارة بهذا الرمد الربيعي الذي يجعل العين في حالة غير مستقرة، ويكون الوقاية منه عن طريق عدم التواجد في المناطق المفتوحة وأيضاً الابتعاد عن الزهور وضوء الشمس وينصح في حالة البالغين عدم ارتداء العدسات اللاصقة ويكون من الأفضل أيضاً عمل كمادات باردة للعين المُصابة والحرص على ارتداء نظارات الشمس في وقت التعرض لأشعة الشمس.

شاهد أيضاً: أسباب التهابات العين عند الأطفال

مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.