أمبروكسول

دواء أمبروكسول “Ambroxol” أقراص، كبسول، قطرة، شراب له استخدامات عديدة للتخلص من الالتهابات التي يتعرض لها الجهاز التنفسي فإن أمراض التنفس تُسبب الكثير من المشاكل الصحية حيث البعض يتعرضون لضيق حاد في التنفس مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة وقد أكد الأطباء على ضرورة العلاج سريعاً من أي مرض يُصيب الجهاز التنفسي حتى لا يؤدي إلى مخاطر صحية وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل في التنفس منها نزلات البرد الحادة التي تكون مُصاحبة للسعال، وأيضاً انسداد الرئة الذي يؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية.

ما هو دواء أمبروكسول

دواء امبروكسول أفضل علاج يقضي على الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي كما يكون له نتيجة فعالة في حالة الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد المُصاحبة للبلغم الذي يكون عالق في الحلق مُسبباً لعدم القدرة على التنفس بشكل سليم.

دواعي استعمال دواء أمبروكسول

  • علاج الكثير من التهابات الرئة.
  • يُساعد على طرد البلغم العالق في الحلق.
  • يتخلص من السعال المُزمن.
  • يعمل على إذابة إفرازات اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • يُعالج التهاب القصبة الهوائية.
  • علاج الربو.

الجرعة المسموح بها من دواء أمبروكسول

  • الجرعة اللازمة للبالغين تكون بمعدل قرص ثلاث مرات في اليوم.
  • يتم تناول الأقراص بعد الوجبات.
  • الجرعة المناسبة للأطفال تكون من الشراب ثلاث ملاعق في اليوم لمن هم 12 سنة.
  • الجرعة للأطفال أقل من 12 سنة تكون ملعقة صغيرة.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أمبروكسول

هذا الجواء به بعض الآثار الجانبية التي لم يكن البعض على دراية بها ويكون من الأفضل أخذ الحذر منها حتى لا تتسبب في أي ضرر صحي ومن خلال مقالنا سوف نوضح بالتفصيل جميع الأعراض السلبية التي تنتج من أخذ جرعات زائدة.

  • عُسر الهضم.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الغثيان المستمر.
  • حدوث طفح جلدي.
  • حدوث بعض الالتهابات المعوية.

موانع استعمال دواء أمبروكسول

  • يكون خطراً على الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه أحد مكونات الدواء.
  • يمنع في حالات الحساسية المزمنة.
  • يكون خطر في شهور الحمل وايضاً يمنع في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يجب الابتعاد عن تناول جرعات زائدة عن التي يُحددها الطبيب المُعالج.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.