موسوعة عربية شاملة

ألبيندا

دواء ألبيندا “Albenda” أقراص لعلاج الديدان المتواجدة بالمعدة حيث تحتوي على كثير من الفوائد التي تعود على الصحة بكثير من العناصر الإيجابية حيث أن الديدان عبارة عن يرقات تنتشر في المعدة وتبدأ بالتكاثر ولذلك يعمل هذا الدواء على توقف تكاثر هذه الديدان التي تجعل صحة المريض في حالة غير مستقرة وتُسبب بعض الأضرار الأخرى.

ما هو دواء ألبيندا

دواء ألبيندا به مادة ألبيندازول التي تُساعد على طرد الديدان من المعدة بشكل سريع وفعال حيث تعمل على ضعف الطاقة التي تتواجد في هذه الديدان مما تعمل على قتلها والتخلص منها في الحال ومن الديدان التي يتم القضاء عليها هي الدودة الشريطية.

دواعي استعمال دواء ألبيندا

  • يستعمل هذا الشراب في قتل ديدان إيكينوكوكس أي الدودة الشريطية.
  • يساعد في علاج الدودة السوطية.
  • كما أنه يعالج الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالدودة الخطافية.
  • بالإضافة إلى هذا يعالج الدودة الأقصورة.
  • يمكن أن يستخدم مع أدوية أخرى للقضاء على الديدان.
  • يستعمل في التخلص من داء الفلاريا.

الجرعة المسموح بتناولها من ألبيندا

  • تناول قرص أو اثنين خلال اليوم.
  • نصح الأطباء بتناول هذه الأقراص لمدت 4 أسابيع متتالية.
  • الجرعة المخصصة للبالغين تكون بمعدل 400-800 ملجم تُقسم على مرتين خلال اليوم.
  • الجرعة المخصصة للأطفال 5-15 ملجم على حسب وزن الطفل.
  • يمكن تناول الجرعة عند نسيانها.

الآثار الجانبية لدواء ألبيندا

يجب الحذر من هذا الدواء وذلك لأن به بعض الآثار العكسية والتي يكون لها نتائج سلبية على الصحة ولهذا السبب نصح الأطباء بضرورة أخذ اللازم عند ظهور أحد منها وسوف نوضحها عبر مقالنا هذا.

  • من الممكن أن يسبب هذا الشراب دوخة مصاحبة بصداع.
  • الشعور بالصداع وآلم في الرأس.
  • تعرض الشعر للتساقط.
  • شعور بآلم حاد في البطن.
  • بعض المرضى يتعرضون لتلف في الكبد.
  • حدوث نقص في كرات الدم البيضاء.
  • نقص في صفائح الدم.
  • حدوث فقر دم.
  • غثيان وقيء شديد.

موانع استعمال دواء ألبيندا

  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية زائدة يمنع من تناوله، لعدم تفاعل مكونات هذا الشراب مع مكونات الأدوية الأخري.
  • يكون من الضروري إخبار الطبيب بأي أمراض أخرى يُصاب بها الشخص قبل تناول هذا الدواء.
  • عدم تناوله أثناء الحمل بدون أستشارة من الطبيب.
  • ضرورة معرفة الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها والأعشاب أيضاً.
  • عدم تناول جرعة زائدة عند نسيان أي جرعة.
  • يكون خطر على مرضى اضطرابات الكبد.
  • يتم أخذ الحذر منه عند الإصابة بأي مرض في الكلي.
  • المرأة في مرحلة الحمل لا ينصح أبداً بتناوله.
  • كما أيضاً في مرحلة الرضاعة الطبيعية لا ينصح باستخدامه لعدم وصوله إلي الجنين عن طريق حليب الأم.

لهذا من الضروري جداً استشارة الطبيب المعالج قبل أن تتناوله أثناء مرحلة الحمل ومرحلة الرضاعة الطبيعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.