أكوا ريم

دواء أكوا ريم “Aqua ream” شراب علاج فعال للتخلص من المغص وتقلصات المعدة حيث هناك بعض الأشخاص يُعانون من اضطرابات في المعدة فهو دواء يحتوي على نسبة كبيرة من الفوائد العائدة على الجسم بشيء من الإيجابيات حيث يحتوي على بعض الزيوت والمكونات الطبيعية مثل زيت الشمر والشبت كما أن زيت الزنجبيل أيضاً له نصيب في تكوين هذا الدواء وكل هذه الزيوت يكون له تأثير إيجابي على الصحة.

ما هو دواء أكوا ريم

دواء أكوا ريم يُصنف ضمن المكملات الغذائية التي تُساعد الجسم في بث الطاقة به ومدة بالفيتامينات التي ينقصه ولكن يجب أخذ الحذر من هذا العقار الذي يكون الإفراط فيه سبباً في زيادة الأضرار بالصحة ويعود على المريض بكثير من السلبيات على الصحة ولذلك يجب تجنب الآثار الجانبية التي سوف نوضحها في مقالنا.

دواعي استعمال دواء أكوا ريم

  • دواء للأطفال البالغين فوق 6 سنوات حيث مضاد فعال للتخلص من المغص.
  • يُقلل من الانتفاخات والغازات التي تُصيب الرضع.
  • يُعتبر مُكمل غذائي سريع المفعول يمد الجسم بالفيتامينات التي يحتاجها.
  • يُعالج حالة الانزعاج التي تُصيب الأطفال الرضع.

الجرعة المسموح بتناولها من أكوا ريم

  • الجرعة المحددة للأطفال أقل من 6شهور تكون 5 مللي ثلاث مرات خلال اليوم.
  • الجرعة المحددة للأطفال فوق 6 سنوات تكون أيضاً 5 مللي 3 مرات في اليوم.

الآثار الجانبية لدواء أكوا ريم

يوجد في هذا الدواء القليل من الآثار الجانبية التي يكون من السهل عدم التعرض لها حيث يمكن للمريض الإصابة بالغثيان أو القيء ولذلك يجب تناوله بعد الوجبات وليست على معدة فارغة.

موانع استعمال دواء أكوا ريم

  • يكون خطر تناول هذا الشراب أثناء تناول أدوية خاصة بالتجلطات.
  • يحذر تناوله لمن يُعانون من النزيف.
  • عدم تناوله أثناء الحمل والرضاعة حيث يُسبب قيء وغثيان للرضيع.
  • عدم تناوله في حالة الإصابة بالانسداد في القنوات المرارية.
  • عند حدوث دوخة ودوار يجب توقف العلاج.
  • يحذر تناوله لمرضى الكبد.
  • يكون خطر تناوله لمن يُعانون من فشل كلوي أو أمراض في القلب.
  • يجب إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى يتم تناولها وذلك لأن هذا العقار يتعارض مع بعض الأدوية.
  • يكون من الأفضل تناول الدواء بعد الوجبات.
مواضيع ذات صلة