أفاستين

دواء أفاستين “AVASTIN” حقن لعلاج سرطان الأمعاء الذي يُعاني منه البعض فقد أصبح من أنواع السرطان المنتشرة هذه الفترة حيث يكون هذا الدواء له نتيجة فعالة في التقليل من الورم الذي يُصيب الأمعاء والقولون ويُعتبر هذا النوع من السرطان من الأنواع النادرة الحدوث ولكنه انتشر بكثرة هذه الفترة ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون والأمعاء منها تناول أنظمة غذائية مليئة بالدهون، عند الإصابة بحساسية القمح، مرض كرون الذي يُعتبر سبب أساسي للإصابة بهذا المرض ويكون للدواء المذكور نتيجة فعالة في علاج سرطان الأمعاء لما يحتويه من فوائد عديدة.

ما هو دواء أفاستين

دواء افاستين يكون ذات نتيجة سريعة وفعالة للتخلص من من سرطان الأمعاء والذي يوجد به بعض الأعراض مثل ظهور كتلة ملحوظة في منطقة البطن، ظهور دم اثناء التبرز، فقدان ملحوظ في الوزن، حدوث آلام وتشنجات.

دواعي استعمال دواء أفاستين

  • علاج سرطان الأمعاء.
  • سرطان الثدي المُزمن الذي ينتشر في باقي أعضاء الجسم.
  • علاج خلايا السرطان التي تتواجد بالرئة.
  • علاج سرطان الكلى.
  • يقضي على سرطان قناة فالوب أو ما يُعرف بسرطان المبيض.

الجرعة المسموح بها من دواء أفاستين

  • الجرعة الاعتيادية تكون عن طريق الحقن بالوريد مر كل أسبوعين وتدار الجرعة الأولى منها أكثر من 90 دقيقة.
  • الجرعة الثانية من الممكن ان تكون اكثر من 60 دقيقة.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أفاستين

  • الشعور بالإسهال.
  • ألم حاد في البطن.
  • الشعور بالضعف والتعب والمُزمن.
  • النزيف والشعور بالصداع.
  • قرحة شديدة بالفم.
  • تغيير شديد في المذاق.
  • تجلط الدم بالشرايين.
  • تقشير الجلد.
  • ضيق حاد بالتنفس.
  • حدوث فشل القلب.
  • ظهور ثقوب في جدار المعدة.
  • تغير ملحوظ في لون الجلد.
  • الإمساك.
  • ألم شديد في العضلات.

موانع استعمال دواء أفاستين

  • يمع في فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • يمنع في حالة التعرض لحساسية مفرطة تجاه أحد مكونات الدواء.
  • يمنع عن الأشخاص الذين يُعانون من نزيف بالرئة.
  • يؤخذ بحذر في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  • يحذر تناوله في حالة الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • يمنع عن الأشخاص الذين سبق لهم أخذ ادوية كيماوية.
مواضيع ذات صلة