أعراض بكتيريا الليستيريا وأسبابها وطرق الوقاية والعلاج

بكتيريا الليستيريا

بكتيريا الليستيريا مرض خطير يصيب بعض الأشخاص وقد يصاب به النساء الحوامل، يسميه البعض مرض الدوران لأنه يسبب فقدان للتوازن، وهي بكتيريا يمكن أن تسبب أمراضًا معدية خطيرة للأشخاص العادية والنساء الحوامل.

يوجد هذا النوع من البكتيريا في الطعام وينتقل إليه من التربة وروث الحيوانات، وقد تسبب الليستيريا تغيرات في جهاز المناعة للشخص المصاب بها وخاصة أثناء فترة الحمل للنساء مما تؤذي الجنين.

أسباب بكتيريا الليستيريا

تنتج الليستريا عن بكتيريا يمكن أن تنمو في درجات حرارة منخفضة، ولن يمنع التبريد أو التجميد هذه البكتيريا من التكاثر، وتشمل الأطعمة التي تحتوي على الليستيريا ما يلي:

  • الحليب غير المبستر.
  • بعض اللحوم الباردة.
  • لحوم الحيوانات المصابة.
  • الخضار النيئ من التربة الملوثة.
  • الأطعمة الغذائية غير المبسترة.

شاهد أيضًا: الأطعمة الأكثر خطورة على صحة الجنين وتسبب الإجهاض

أعراض بكتيريا الليستيريا

يأتي مرض الليستيريا في شكلين، إما من خلال الإجهاض أو كأعراض عصبية للمصاب عبارة عن الدوران في دائرة في اتجاه واحد مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ثم يصاحب الأعراض الغثيان والقيء ثم تنتشر العدوى للجهاز العصبي مسببة صداع مزمن والتصلب في مؤخرة الرقبة مع فقدان التوازن والارتباك المستمر بالإضافة إلى اضطرابات معوية شديدة.

تبدأ الأعراض عادة بأعراض خفيفة لأعراض مرض الأنفلونزا عند النساء الحوامل، ويتم تشخيصها عن طريق فحص عينات الدم والبراز والبزل القطني ومتابعة التاريخ الطبي للمريض، ومن الأعراض الشائعة هي:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • التشنج.
  • الغثيان.
  • فقدان التوازن.
  • الشعور بالارتباك.
  • آلام في العضلات.

قد تبدأ الأعراض بعد أيام قليلة من تناول الطعام الملوث، ولكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى شهرين حتى تظهر العلامات والأعراض الأولى للعدوى.

شاهد أيضًا: بكتيريا الأمعاء: الأسباب، الأعراض، طرق العلاج والوقاية

علاج بكتيريا الليستيريا

في الغالب عندما يحدث داء الليستريات لدى الأشخاص الأصحاء، لا داعي للعلاج عادة ما تختفي بعد عدة أسابيع قليلة، لكن الخطر يتمثل في النساء الحوامل، وكبار السن، والأشخاص ذوات المناعة الضعيفة، والأطفال، ويتم العلاج ببعض المضادات الحيوية سريعة المفعول.

وإذا كانت المرأة حاملًا ومصابة بداء الليستريات، فإن تناول المضادات الحيوية يمكن أن يمنع انتقال العدوى إلى الجنين، ويمكن للأطفال المصابين بالليستيريا أيضًا استخدام نفس المضادات الحيوية الموصوفة للبالغين.

قد يهمك أيضًا: 10 أطعمة لتقوية جهاز مناعة جسم الإنسان

طرق الوقاية من بكتيريا الليستيريا

يمكن الوقاية من عدوى داء الليستيريا عن طريق اتخاذ بعض الإجراءات والاحتياطات اللازمة عند تناول الطعام، على النحو التالي:

  • اغسل يديك جيدًا قبل وبعد تناول الطعام.
  • اغسل الفواكه والخضروات الطازجة جيدًا تحت الماء الجاري.
  • ضع ألواح التقطيع والسكاكين في غسالة الأطباق لتعقيمها بعد الاستخدام.
  • استخدم مقياس حرارة لتحديد ما إذا كان اللحم وصل للمستوى المطلوب من النضج.
  • تأكد من تعبئة اللحوم والدواجن والأسماك الطازجة بعناية وإبعادها عن الأطعمة الأخرى.
  • تجنب تناول اللحوم المصنعة جزئيًا والأسماك النيئة، بما في ذلك السوشي والمحار والمأكولات البحرية.
  • استخدم لوح تقطيع منفصل لكل طعام لفصل الفواكه والخضروات الطازجة عن اللحوم والدجاج ومنتجات الأسماك.
  • احتفظ باللحوم والدواجن والبيض ومنتجات الأسماك في الفريزر؛ وذلك لأن الليستيريا يمكن أن تتكاثر حتى في الثلاجة.
  • تسخين الطعام الملوث لا يجعله صالحًا للأكل، فقد يكون لون الطعام ورائحته طبيعيين، لكن هذا لا يكفي لجعل الطعام صحيًا وصالحًا للأكل.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X