أضرار تناول المضادات الحيوية للحامل

أضرار تناول المضادات الحيوية للحامل، عادة ما يصاحب الحمل ضعف عام بجسم المرأة وتواجه العديد من المشاكل الصحية وخاصة ضعف جهاز المناعة مما يجعل السيدة الحامل أكثر عرضة للعدوى البكتيرية والفيروسية والتي تتطلب لعلاجها تناول أدوية المضاد الحيوي، ومن الشائع أن هذا النوع من الأدوية يسبب خطورة على الجنين والأم، سنتعرف اليوم في مقالتنا خطورة المضادات الحيوية للحامل وهل يوجد نوع من المضادات الحيوي آمنة في فترة الحمل والرضاعة أم لا وأدوية المضاد الحيوي الممنوعة أثناء الحمل وكذلك المتاحة والتي يمكن للحامل استخدامها ولكن بحدود.

ما هو المضاد الحيوي؟

هي أدوية يتم تناولها في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية، تقوم بقتل الجراثيم والبكتريا ولكن يتم أخذها بعناية وتحت اشراف طبيب فالإفراط في تناولها قد يؤدي لنتائج عكسية فيجب تناولها كما ينصح الطبيب بدون زيادة او نقصان، تم تصنيفها من قبل منظمة الغذاء الأمريكية لأربعة فئات وتم تحديد بعض الأدوية المضاد الحيوي الآمنة على الحامل سنتعرف عليهم تفصيلياً.

أضرار تناول المضادات الحيوية للحامل

هل المضاد الحيوي خطر على الحامل؟ في كثير من الأحيان تستدعي حالة السيدة الحامل لتناول دواء مضاد حيوي عندما يكون خطورة العدوى أكثر على الجنين من خطورة أدوية المضادات الحيوية، ولكن ليس جميع أدوية المضاد الحيوي يمكن للسيدة الحامل تناولها فبعضها آمنة والبعض الآخر يسبب ضرر للجنين وتشوهات كما يتم أخذ في الاعتبار موعد تناول المضاد الحيوي وكذلك الكمية التي يتم تناولها خلال فترة الحمل.

أدوية المضادات الحيوية الآمنة على الحامل

في بعض الحالات يتم وصف أنواع محددة من المضادات الحيوية ولكن بجرعة بسيطة، أسماء المضاد الحيوي التي يمكن تناولها أثناء الحمل تحت اشراف الطبيب:

  • الأمبيسلين
  • الكلينداميسين
  • الإريثرومايسين
  • البنسلين
  • الأمبيسسلين/ سالبكتام
  • سيفترايكسون
  • سيفيكسيم
  • سيفوتيتان
  • سيفازولين
  • سيفوكسيتين

شاهدي أيضًا: أطعمة مفيدة للمخ 15 طعام لتنشيط خلايا المخ والذاكرة

المضادات الحيوية الممنوعة للحامل

أشهر أدوية المضاد الحيوي الممنوعة في الحمل التي تسبب خطورة وتشوهات للجنين:

التيتراسيكلين: يعتبر من أكثر أدوية المضاد الحيوي خطورة في فترة الحمل حيث يؤثر على لون أسنان الطفل ويجعلها تبدو باللون الرمادي والأصفر ويسبب تسمم في الكبد لدى السيدة الحامل ويمنع تناوله بعد الأسبوع ال15 من الحمل.

سيبروفلوكساسين وليفوفلوكساسين: يسبب هذا الدواء اجهاض في العديد من الحالات كما أنه يؤثر أيضاً على نمو عضلات الجنين بالإضافة إلى حدوث تلف وضرر بأعصاب الأم الحامل كما يسبب تمزق بالشريان الأورطي مما يؤدي لحدوث نزيف وقد يؤدي بحياة الأم.

السلفوناميدات: من الأدوية التي تخترق المشيمة وتصل للجنين وتسبب ارتفاع نسبة البيليروبين والإصابة باليرقان كما تزيد من نسبة حدوث انشقاق الشفة والحنك كما يتسبب في حدوث مشاكل بالعظام.

أمينو جليكوسيدات: تتضمن تلك المجموعة جنتامايسين وستربتومايسن، أثبتت بعض الدراسات أن هذا النوع من المضاد الحيوي آمن على الحيوانات إلا أنه يسبب خطورة على الجنين ويجعله يفقد حاسة السمع ويتسبب في تلف الكبد وتلف العصب الدماغي الثامن.

حالات تستدعي تناول المضاد الحيوي في الحمل

يتم وصف المضاد الحيوي تحت إشراف الطبيب في بعض الحالات الاستثنائية وهي:

  • إصابة الحامل من التهابات بالمسالك البولية.
  • وجود التهابات في الجلد.
  • التهابات في الحلق واللوز.
  • وجود مشاكل بالجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي كالربو والانفلونزا.
  • إذا كانت السيدة الحامل مصابة بمرض لم يتم علاجه إلا بالمضاد الحيوي، ويتم وصف الدواء المناسب وتحديد جرعات قليلة ولابد من تجنب وصفه خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

قد يهمك أيضًا: أطعمة مفيدة للمخ 15 طعام لتنشيط خلايا المخ والذاكرة

إلى هنا قد انتهينا متابعينا من معرفة مدى خطورة تناول المضادات الحيوية للحامل أثناء فترة الحمل ويجب عدم تناول أي دواء في تلك الفترة بدون استشارة الطبيب المعالج حفاظاً على حياة الجنين والأم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.