أسبيكارد

دواء أسبيكارد “Aspicard” أقراص تحتوي على مواد قادرة على التخلص من بعض الآلام التي تُصيب الجسم فإن البعض يتعرض للصداع النصفي والكُلي وهذا يُسبب ألم شديد بالرأس كما أن هناك بعض الأضرار التي تُصيب الجهاز العصبي وتُسبب ألم في العصب ويكون هذا الدواء ذات فوائد كثيرة قادرة على التخلص من عدة أمراض تُصيب جسم الإنسان واليوم من خلال مقالنا سوف نتعرف على تفاصيل هذا العلاج الذي أصبح من أهم الأدوية المُستخدمة في علاج عدد كبير من الأمراض.

ما هو دواء أسبيكارد

دواء أسبيكارد من الأدوية التي تُعالج ألم الجسم والاعراض الناتجة من الإنفلونزا ونزلات البرد الحادة فإن كثير من الأشخاص يشعرون بألم حاد في المفاصل بسبب الروماتويد وهذا الدواء يكون له نتيجة فعالة في التخلص من كل هذه الأمراض والآلام التي تُصيب الجسم.

دواعي استعمال دواء اسبيكارد

  • يقضي على الألم الذي يُصيب الاسنان.
  • يقلل من الحمى ونزلات البرد الشديدة.
  • يُعالج عرق النسا.
  • يقضي على آلام الظهر.
  • علاج الالتهاب الليفي.
  • يُعالج تورم المفاصل الذي يُعاني منه كبار السن.
  • علاج الصداع النصفي المُزمن.

الجرعة المسموح بها من دواء أسبيكارد

  • يتم تناول الجرعة مع الطعام او بدون.
  • الطبيب يحدد الجرعة اللازمة لكل حالة مرضية.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أسبيكارد

هذا الدواء مثل أي علاج يوجد به آثار جانبية يجب أخذ الحذر منها حيث أن الأطباء ينصحون بعدم الإفراط في الجرعة حتى لا تعود على صحة المريض السلبيات واليكم هذه الآثار والأعراض الجانبية التي تُسبب مشاكل صحية.

  • عُسر هضم.
  • غثيان وقيء شديد.
  • الشعور باضطراب في الأمعاء.
  • سماع طنين في الأذن.
  • ظهور طفح جلدي.
  • زيادة في النزف.
  • حدوث تقرحات في المعدة.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الدم.
  • الربو المُزمن.

موانع استعمال دواء أسبيكارد

  • يجب تجنب تناول هذا الدواء في فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • يمنع عن الأطفال أقل من 16 سنة.
  • يمنع عن مرضى النزيف الدموي.
  • يمنع عن الاشخاص الذي لديهم حساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يمنع تناول دواء اسبيكارد عن مرضى النقرس.
  • يكون خطراً في حالة تورم اللسان والشفتين.
مواضيع ذات صلة