أسباب القلق النفسي

أسباب وأعراض القلق النفسي وطرق العلاج طبيعة الإنسان العادي أن يشعر بالقلق والتوتر من فترة لآخرى فهى فطرة الانسان ولكن فترة  القلق بتختلف من شخص الى آخر بدرجات متفاوتة ولذلك سنعرض لكم أسباب وأعراض القلق النفسي وطرق العلاج وكيفية تفادي القلق والتوتر قدر الإمكان وكيفية إستغلال القلق ليتوافق مع حياه واحتياجات الانسان .

أعراض القلق النفسي وطرق العلاج

القلق النفسي :

هو الصفة المزمنة و السائدة يكون خبرة انفعالية غير سارة يعاني منها الإنسان نتيجة للخوف أو التهديد من شيء ما و التفكير المستقبلي الذي ينزع لفرض الأسود و قد يكون نتيجة إنتظار خبر سئ

أعراض القلق النفسي :

يتم تشخيص القلق النفسي حسب البيان الذي أصدرته جمعية الطب النفسي الأمريكية و تتخلض في التالي :

القلق أو الاهتمام المفرط قد تحدث لمدة أيام أو أشهر و لكنها لا تقل عن ستة أشهر تجاه حدث معين .

الصعوبة في التغلب على القلق و يصاحب القلق بعض الأعراض منها التوتر و عدم القدرة على الإستقرار و سرعة الخوف و سهولة التعب و الإرهاق و سرعة الإنفعال و شد العضلات و اضطربات النوم أو النوم غير المريح و تقطع النوم و الصداع و العصبية الزائدة وصعوبة التركيز و قلة الصبر و الإرتباك و الإسهال و ألام البطن و ضيق التنفس و فرط التعرق .

و قد يصيب المريض بحالات توتر مستديمة في جميع الامور في حياته و تبدأ مرحلة القلق في سن مبكرة و تتطور ببطء شديد و لا يستطيع المصابون بالقلق النفسي معرفة أخر مرة تحسنوا فيها .

كما أيضا يؤدي القلق إلى أعراض شديدة إلى إنزعاج كبير و إضطرابات في الوظاف الاجتماعية والمهنية

 

أسباب القلق النفسي :

القلق النفسي و الاضطربات النفسية تكون نتجة مواد كيمائية كالسيروتين و النورادرينالين فهى تؤثر في حصول الإضطرابات إلى جانب أنواع مختلفة كنوبات الهلع و الوسواس القهري .

ليس هناك سببًا محددًا للقلق النفسي بل هناك بعض العوامل تجعل هذا الشخص عرضة للقلق النفسي :

 فقدان الشعور بالأمن :

لعدم الشعور الداخلي بالأمان يكون سبب أساسي و رئيسي للقلق و الشكوك حول النفس و ينتج عن هذا الشهور عدم الثبات و الثقة بالنفس و الإحباط المستمر .

الأسباب الوراثية :

حيث أن الإضطرابات النفسية تكثر لدى أفراد الأسرة الواحدة .

 العمر :

لا يوجد عمر محدد و لكن في الأغلب يكون القلق بسبب الإمتحانات لدى الطلاب أو بسبب الضغوط المهنية و الوظائف الاجتماعية التي تتسبب في اضطرابات و قلق نفسي أحيانًا كثيرة .

 الطعام و المشروبات :

بعض المشروبات قد يؤدي كثرتها إلى القلق و التوتر مثل القهوة و الشاي و التدخين و الكولا .

 

طرق العلاج للإضطرابات النفسية :

يكون علاج القلق بنوعين أساسسين من العلاج النفسي و الدوائي و يكون كل منها له أثره الكامل و المهم في العلاج :

العلاج الدوائي :

يتوافر في صورة أدواية للتخفيف من أعراض القلق هي الأدوية المضادة للقلق البنزوديازيبينات (Benzodiazepines) و هي مواد مهدئة لحد من الشعور بالقلق و لكن أخذها بغير استشارة الطبيب و لفترة طويلة يؤدي إلى الإدمان والأدوية المضادة للإكتئاب التي تؤثر على الناقلات العصبية .

العلاج النفسي:

تلقي المريض الدعم و المساعدة من الأسرة وأيضا المصحات النفسية أو الحديث مع شخص يرتاح له وكذلك سماع القرآن الكريم

مواضيع ذات صلة