أسباب وأعراض التهاب المرارة وطرق العلاج

التهاب المرارة

أسباب وأعراض التهاب المرارة وما هي الأشياء والعوامل التي قد تزيد فرصة الإصابة به، هذا ما نتعرف عليه في مقالتنا اليوم بالإضافة إلى مجموعة من المعلومات المهمة حول هذا النوع من الالتهاب والأعراض المصاحبة لكل نوع من أنواع التهاب المرارة.

ماهي المرارة؟

المرارة عبارة عن عضو صغير على شكل كمثرى في الجانب الأيمن من البطن، أسفل الكبد مباشرة، تخزن المرارة العصارة الهضمية الصفراوية التي تفرز في الأمعاء الدقيقة، في معظم الحالات يمكن أن تسبب حصوات المرارة التي تسد الأنبوب التهاب في المرارة، هي بنا نتعرف أسباب وأعراض التهاب المرارة.

أسباب وأعراض التهاب المرارة

يوجد العديد من العلامات المتوقع ظهورها على مصاب التهاب المرارة، ويوجد نوعان من الالتهاب الحاد والمزمن سنوضح أعراض كل منهم.

أعراض التهاب المرارة الحاد

في حالة التهاب المرارة الحاد قد تظهر على المريض الأعراض التالية:

  • ألم في النصف العلوي أو الأيمن من البطن يحدث بعد الأكل.
  • قد تصاحب الحمى قشعريرة.
  • غثيان.
  • القيء.
  • اليرقان.

أعراض التهاب المرارة المزمن

قد لا تظهر أي أعراض على الأشخاص المصابين بهذا النوع من التهاب المرارة. وفي حالات أخرى، قد تظهر عليهم أعراض مشابهة لأعراض مرضى التهاب المرارة الحاد.

يتميز الألم المصاحب لالتهاب المرارة المزمن بألم متقطع يشبه النوبات، وعلى عكس النوع السابق، فإن هذا النوع من التهاب المرارة لا يصاحبه ظهور حمى.

أسباب وأعراض التهاب المرارة
أسباب وأعراض التهاب المرارة

أسباب التهاب المرارة

في معظم الحالات، يكون سبب التهاب المرارة هو حصوات المرارة، لأن حصوات المرارة قد تسبب انسدادًا تامًا للقناة الكيسية، وبالتالي تمنع العصارة من المرارة، مما يتسبب في تراكم الصفراء في المرارة.

في أوقات أخرى قد تزداد فرصة الإصابة بالتهاب المرارة بسبب مجموعة متنوعة من العوامل مثل:

  • إذا مر المريض مؤخرًا بإحدى الحالات التالية: جراحة حرجة، أو عدوى تضعف جهاز المناعة، أو تعافى مؤخرًا من مرض خطير.
  • المرارة التالفة مما يقلل من قدرتها على تصريف محتويات العصارة إلى الأمعاء.
  • الإصابة بأحد الأمراض التالية: فقر الدم المنجلي ، والسمنة ، والسكري.
    النساء بعد سن الخمسين والرجال بعد سن الستين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المرارة بشكل عام.

تشخيص وعلاج التهاب المرارة

في البداية سيجري الطبيب مجموعة من الاختبارات للمساعدة في إجراء التشخيص الصحيح مثل فحوصات الدم والأشعة السينية والتصوير المقطعي والتصوير الصفراوي.

بعد الوصول إلى التشخيص المناسب، يتم تحديد خطة العلاج وفقًا لحالة المريض ونوع التهاب المرارة. فيما يلي بعض الخيارات المتاحة:

  • من أجل التخفيف من أعراض المرارة بشكل كامل، يبقى المريض في المستشفى لفترة قصيرة، ويتم إعطاء المريض التغذية من خلال محلول في الوريد، ويتم إعطاءه مزيج من المسكنات والمضادات الحيوية لتخفيف الأعراض والمساعدة في العلاج.
  • إذا كانت حصوات المرارة هي سبب الالتهاب، فقد يساعد إعطاء المرضى أدوية خاصة في تكسير حصوات المرارة.
  • يخضع المريض لعملية جراحية لاستئصال المرارة، وهو أمر شائع جدًا وغير خطير.
  • عادة، ينصح الأطباء المرضى بإجراء تغييرات معينة على نظامهم الغذائي.

مضاعفات التهاب المرارة

إذا لم يتلق المريض العلاج في الوقت المناسب، فقد يؤدي ذلك مشاكل ومضاعفات خطيرة مثل:

  • يمكن أن يؤدي موت أنسجة المرارة إلى مضاعفات خطيرة مثل الغرغرينا.
  • تمزق المرارة أو انفجارها وهو أمر محتمل ويستمر تورم المرارة دون علاج
  • انسداد معوي أو عدوى.
  • التهاب البريتون (غشاء البطن).
  • التهاب البنكرياس.

قد يهمك أيضًا

هذه كافة المعلومات حول أسباب وأعراض التهاب المرارة وكيفية التشخيص والعلاج ومضاعفات التأخر في علاج التهاب المرارة.

شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X