أزوماكس

يعتبر دواء أزوماكس “Azomax” من الأدوية واسعة المجال فهي أقراص مضاد حيوي، ومن خلال متابعة هذا المقال سوف نتعرف بشكل أكثر عن كل ما يتعلق بشأن هذا الدواء من حيث دواعي الاستعمال والجرعة المسموح بها والآثار الجانبية وموانع الاستعمال.

ما هو دواء أزوماكس

يحتوي هذا الدواء على مواد فعالة وقوية من ضمنها مادة الأزيثرومايسين ، فهذا الدواء يؤخذ عن طريق الفم ويعالج نزلات البرد الحادة والتهاب الجيوب الأنفية.

دواعي استعمال دواء أزوماكس

  • يستخدم في عدوى الجهاز التناسلي.
  • علاج العدوى الجرثومية الخاص بالجهاز التنفسي.
  • يتخلص من الأنسجة الرخوة.
  • يقضي على العدوى الجرثومية المتواجدة في الجلد.
  • يعالج الأمراض الرئوية.
  • يعالج التهاب البلعوم والتهاب اللوزتين والتهاب الجيوب الأنفية.
  • يتخلص من الكائنات الدقيقة التي تحفز على انتشار الأمراض المتعلقة بالجنس في الجسم.

الجرعة المسموح بها لدواء أزوماكس

  • الجرعة المعتادة لهذا الدواء للأشخاص البالغين وكبار السن تكون 1.5 جرام.
  • هناك جرعة أخرى تكون مناسبة لالتهاب الرئة حيث تكون كبسولتين في اليوم الأول وكبسولة واحدة في اليوم الثاني وثلاث كبسولات فيتامين اليوم الثالث وهكذا حتى اليوم الخامس.
  • يتم أخذ هذه الجرعة بعد الطعام بساعتين أو قبل الطعام بنصف ساعة.

الآثار الجانبية لدواء أزوماكس

  • من الممكن أن يسبب نقص في صفائح الدم.
  • يحدث تعب وإرهاق.
  • من النادر أن يسبب التهاب في المهبل لدى المرأة.
  • يسبب التهاب الكبد أو حدوث فشل فيه.
  • يسبب علو أنزيمات الكبد.
  • يؤثر على القلب ولكن نادراً.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • يؤثر على الأوعية الدموية.
  • يسبب حكة.
  • ظهور طفح جلدي.
  • يؤثر على الجهاز الهضمي حيث يسبب له كثير من المشاكل مثل القئ والاسهال.
  • صعوبة في الهضم.
  • في بعض الحالات يسبب التهاب في البنكرياس.

موانع استعمال دواء أزوماكس

  • يحذر من تناول هذا الدواء للأشخاص الذين لديهم حساسية من هذا الدواء.
  • يحذر من تناول هذا الدواء للأطفال الأقل من سن ستة أشهر.
  • لا بد من إخبار الطبيب إذا كانت المرأة في مرحلة الحمل أو في مرحلة الرضاعة.
  • يحذر من تناول هذا الدواء للأشخاص المصابين بمشاكل في الكبد لفترة طويلة أو في الكلى.
  • يحذر من تناول هذا الدواء المنتهي صلاحيته.
مواضيع ذات صلة