الاضحية
X

أحكام ذبح أضحية عيد الأضحى تعتبر ذبح الأضحية هي من السنن المؤكدة في الإسلام ولقد سنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي سنة أبينا إبراهيم عليه السلام بذبح الأضحية و ذبح الأضحية هي من شعائر الله تعالى كما قال في سورة الحج ( و البدن جعلناها لكم من شعائر الله ) حيث إن ذبح الأضحية يحصل صاحبها على الأجر و الثواب و هي تقربنا من الله سبحانه وتعالى و تقربنا من قلوب المساكين و الضعفاء حيث أن لهم حصص في تلك الأضحية وتعد الفائدة تعود على صاحبها و تعود على الجميع من أقارب و مساكين و فقراء .

 

أحكام ذبح أضحية عيد الأضحى :

تعد ذبح الأضحية لها أحكام و ذبح الأضحية ليس فقط للرجل أيضاً يجوز للمرأة أن تذبح ذبيحتها إن كانت تستطيع ذلك بنفسها أو تستطيع المرأة أن تفوض من ينوب عنها بالذبح ، و طريقة ذبح الأضحية في الإسلام كما قام بها النبي محمد صلى الله عليه و سلم هو إنه نقوم بالتوضأ قبل الذبح .

حيث من يريد أن يقوم بعملية الذبح يجب أن يكون على طهارة و تكون بالوضوء و من يرد أن يفوض أحد بالذبح عليه أن يشهد ذبح أضحيته ويجب عندما يقوم بعملية الوضوء يقوم بتوجيه الأضحية نحو القبلة لأنه يريد بها وجه الله تعالى .

ثم بعد ذلك نقوم بتثبيت الأضحية ويسمي و يكبر و عليه أن لا ينسى التكبير و البسملة قبل الذبح بمعنى أن يقول بسم الله و الله أكبر و يبدأ بوضع السكين على مكان نحر الأضحية و السكين يجب أن تكون حادة سهلة في إختراق رأس عنق الحلق حيث يتم وضع السكين من جهة حلقوم الأضحية و من ثم المريء و عند نزول الدم يبدأ بقطع الوريد حتى تنفصل الرقبة عن الجسد تماماً و يصبر على الأضحية حتى ينفذ دم الرأس .

ثم يقوم بعد ذلك بسلخ الأضحية و من ثم تنظيف الأضحية بعد تعليقها من أحشائها و من ثم يقوم بتقطيع اللحم و توزيعه في هيئة حصص وله أن يأكل من أضحيته و يوزع منها على الفقراء و الأقارب و الجيران.

وتعتبر الحكمة في قول بسم الله و الله أكبر في عملية الذبح هو الرأفة بالحيوان حيث يفقد الحيوان الوعي عند ذكر إسم الله عليه و عند فقد الوعي يفقد حركته و يسلم أمره لله تعالى ولذلك يسهل عملية الذبح ولا يقاوم في عملية الذبح ، و التسمية باسم الله تعالى هي من شروط الذبح الإسلامي و فيها صحة للإنسان ولكن طريقة الغرب في الذبح فهم يعرضونها للصدمة الكهربائية فهم لا يدركون خطورة أكل لحم الحيوان المعذب .

مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.