الفيصلي و الوحدة

في الجولة الأخيرة من دوري أبطال العرب أو البطولة العربية للأندية المجموعة الأولي التي لعب منها اربع لقاءات ويتبقى مباراتان في البداية وفي تمام السادسة مساء بتوقيت مصر والسابعة بتوقيت مكة المكرمة، المباراة بين الوحدة الإماراتي متذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط والمتصدر والحصان الأسود للبطولة الفيصلي الأردني بست نقاط يكفيه فقط التعادل للتأهل عن هذه المجموعة في المركز الأول المباراة علي قنوات أون سبورت وأبو ظبي سبورت والسعودية الرياضية.

في البداية مع المتصدر الزعيم الأردني الفيصلي الذي فاز بأول مباراتان له في البطولة علي المرشح للبطولة الأهلي ومن ثم علي نصر حسين داي الجزائري في المباراة التي جمعتهما يوم الثلاثاء بهدف احرزه اللاعب دومنيك ميندي في الدقيقة 52 ليضع قدما ونصف القدم في نصف النهائي، فهو يكفيه التعادل أمام متذيل المجموعة والفريق الذي لم يحقق إي نقطة في البطولة ولم يسجل إي هدف واستقبلت شباكه 4 أهداف، نادي الفيصلي بعد أداءه الرائع في البطولة إلي الآن سيطمح ولما لا الفوز باللقب فهو يقدم أداء جيد وتنظيم دفاعي علي اعلي مستوي فالفريق لم يتلقى ولا هدف، فالمدرب يوفوفيتش يعرف كيفية أدارة المباراة والخروج منها بما يريده هو وهذا يتضح من النتائج والفريق الآن بطموحات كبيرة.

أما الفريق الذي خيب ظن وأمال جماهير الأمارات وبالأخص جماهير العاصمة أبو ظبي فريق الوحدة الذي لم يسجل حتي هدف وفي المباراتان طرد من الفريق اثنان من لاعبيه لاعب كل مباراة، ولكن هذا عذر اقبح من ذنب فالفريق من أول مباراة له اتضح انه أتي للمشاركة الشرفية فقط فالفريق يبدي استسلام تام للخصوم وهذا نرأه من المباراتين المدرب ريجيكامب صرح بعد المباراة آن الحكم تحامل علي فريقة وطرد لاعب ولم يطرد لاعب من الأهلي علي حد قولة انه كان يستحق الطرد، الفريق فقد إي أمل للتأهل وسيلعب المباراة المقبلة فقط تحصيل حاصل ولكنة من المحتمل إن يصنع المفاجأة ويتغلب مثلا علي الفيصلي ويخرجه خارج البطولة وهذا الذي ينتظره فريق الأهلي حتي يتأهل، الغريق الإماراتي سيلعب اخر مباراة له من اجل فعل شئ وإسعاد جماهيره الحزينة من الأداء رغم أن البطولة ودية.

 

مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.